كوتشيات مع الماستر كوتش الشريف حسين محمد

الشريف حسين

الشريف حسين محمد من السودان متزوج وأب لولدين وخمس بنات رئيس مجلس الادارة والمدير العام لمجموعة شركات فيرست لينك للاتصالات ورئيس الاتحاد العربي للكوتشينج.

كيف اتجهت الى عالم الكوتشينج؟

من خلال الاطلاع علي مدارس الكوتش المختلفة وبحكم مجالي الرياضي وسفري حول العالم كنت مهتم بالكوتشينج الرياضي ومايفعله ودوره ومن ثم بحثت وعلمت بأن هناك كوتش حياة مثل ما هناك كوتش رياي ومن هنا بدأت خطواتي بشغف نحو الكوتشينج.

ما النصيحة التي تقدمها لشخص جديد داخل عالم الكوتشينج؟

الصبر والصدق والتعلم الجاد من الكبار الذين سبقوه.

ما هو أفضل شيء عجبك في الكوتشينج؟

الصفاء والنقاء والراحة النفسية السعادة بمساعدة الاخرين لتحقيق أحلامهم وخططهم وعيش الحياة التي هم يرسموها لأنفسهم.

ماهي عادات النجاح لديك؟

  • الدقة في العمل.
  • الاهتمام بالوقت والنظام.
  • العزيمة و التركيز على عمل واحد في كل مرة.

ما أكبر عامل ساعدك على النجاح؟

إدارة الوقت. فقط؟ نعم. ما أدار وقته بطريقة صحيحة أنجز وأبدع.

”لكل جواد كبوة“ ماهي الكبوة التى وقعت فيها وماذا تعلمت منها؟

ثقتي المطلقة ببعض الناس وتسليمهم أعمالي مما أدي لسرقة الكثير من أعمالي وأفكاري ونسبتها لهم. لذلك تعلمت الا أثق الا في حدود والا أوكل أعمالي للغير الا بقدر محدود.

ما هو أصعب قرار اتخذته في حياتك؟

التوجه للتدريب وترك الوظيفة الإعتيادية.

إذا كان بإمكانك البدء من جديد، فماذا كنت ستفعل مختلف؟

سابدا بالتوجه للتدريب منذ البداية.

اصعب موقف حصل لك أثناء عملية الكوتشينج؟

كنت في جلسة كوتش أسري وبدا المستفيد يحكي عن صلاته وأنه مسحور ومشاكل بالبيت ومن ثم أنهار الشخص وتلبسه جان أثناء ذلك واستحضر وبدأ يتكلم عن أمور عجيبة فتركت الكوتشينج وعملت له رقية شرعية علي الفور.

أصعب موقف حصل لك في حياتك؟

كنا في رحلة سياحة وتجارية في أحد الدول الأفريقية ومررنا بمكان يكثر فيه قطاع الطرق والنهب والسلب. أخذونا وأخذوا أموالنا وكانوا يريدون قتلنا وآخرين قالوا ارموهم من الجبل للأسود. دخلنا في مراحل صعبة وأخيراً بعد الدعاء أفلتنا الله منهم بعد قصة صعبة لكن لازالت أثار التعذيب باقية في ذاكرتنا.

ماذا يعني الترفيه بالنسبة لك؟

نوع وضرب من ضروب السعادة لبذل أكبر قادم. فالبذل ومساعدة الناس هو الترفيه.

ما هو اليوم المثالي للشريف حسين؟

الاستمتاع بالحياة يعني لي ان أعيش كل ثواني فيها لرضا الرحمن مطمئن ان ما أصابني لم يكن ليخطئني وما أخطأني لم يكن ليصيبني وكذلك أسعد بكل لحظاتها وتفاصيلها بعيدا عن اي توتر او قلق وبل بكل سرور وأداء كل ما علي من أمور بسعادة.

أستمتع بالهواء والطبيعة والبحر والتفكر والتدبر. اليوم المثالي يرتبط عندي بترتيب أوقاتي وعملي وحياتي وفقا للصلوات الخمس. أرتب استيقاظي وإجتماعاتي وصلات الرحم وزيارة الجيران والرياضة والسفر والكتابة والقراءة وفق أزمنة محددة. استثمر فيها الوقت بدقة ومثالية. فيومي المثالي ان أمر علي كل خطواتي وفقا لطاعة ربي ولسعادة نفسي ولترتيب واجباتي والتزاماتي.

ماذا تقول عن السودان؟

بلد الطيبة والكرم ودار الهجرتين ومرتع الاسلام بافريقيا.

ما يحفز الشريف حسين؟

الكلمة الطيبة والبسمة والعبارة الحلوة.

ماذا تعلمت من جائحة كورونا؟

تعلمت أن الحياة متقلبة حسب أقدار الله والبذل والعطاء مستمر رغم توقف الوظائف والاعمال وإغلاق المساجد والموسسات والمدارس. أداء الاعمال باتقان دون تردد فالتغيير والأقدار تاتي للإنسان بلحظة. تعلمت أيضاً تهيئة نفسي لإتخاذ قرارات ولعب أدوار فعالة في علاج المشكلة. اليقين بانه لاعدوي ولاطيرة كما أخبر الصادق المصدوق صل الله عليه وسلم بثبات وقوة إيمان.

الأزمات تظهر حقيقة إيمان الإنسان وقوة علاقته بربه فقد زادت علاقتي بالله تعالى. فالأزمة جعلتنى أتوقف وأقيم حياتي وأعمالي وأرتب أولوياتي وأكتشفت أني ضيعت الكثير من الوقت علي أمور لاقيمة لها. فهم معاني الأحاديث النبوية في التعامل مع الوباء والأمراض، مثل ما ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الطاعون (إذا سمعتم به بأرض فلا تدخلوا عليه وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها فرارا منه) وحديث (فر من المجذوم كما تفر من الأسد) ، وحديث (لا يوردن ممرض علي مصح). تعلمت أجلس مع نفسي وأكثر والخلوة مع ربي ومعايشة التطبيق العملي للايات الكونية إن الله يبعث العذاب علي بني إسرائيل من الحشرات مثل الجراد والقمل والنمل وغيرها، وكيف كانوا يعيشون برعب منها فعشت شعور الرعب من انتشار الفايروس وكثرة الموتى. كما تعلمت أهمية الوضوء لكل صلاة والغسل والإهتمام بالنظافة التي يدعوا الإسلام لها كثيرا.

كوتشيات مع الكوتش سونيا ابو شرار

سونيا ابو شرار

الكوتش سونيا من الاردن بلاد النشامى. خريجة نظم معلومات ولكنها لم نفسها في هذا المجال. عملت في الموارد البشرية وخدمة العملاء ولكن أيضاً لم تكن هذه المجالات تحرك فيها مشاعر الحب والشغف. حتى كانت انطلاقتها في عالم التدريب عندما قامت بتقديم دورة في اللغة الإنجليزية لذوي الإحتياجات الخاصة.

تطور حب وشغف سونيا في مساعدة الناس إلى دخول عالم الكوتشيخ حتى تتقرب أكثر من عملائها. وكان رد سونيا إن الكوتشينج إنساني ويترك أثر طويل المدى على المستفيد عندما سألتها مالذي أعجبك في الكوتشينج.

ماهي عادات النجاح لدى سونيا؟

من عادات النجاح لدي التجديد وهذا ينطبق على أكثر من أمر. تعرفي! أختلطي! إسمعي! إقرأئي. أنا شخص بحب القراءة. على الصعيد المهني بالنسبة لي هو التأثير الناتج بعد التدريب والإستمرارية تعتبر من عادات النجاح لدي. التأمل، فأنا شخص يذكير نفسه، ليس بالضرورة بالمهام لكن بكل معلومة تعلمته من اي شخص. من عادات النجاح كتابة المذكرات (Journals) والملاحظات. فدائما تجدني اكتب افكار طرأت على بالي، معلومة معينىة، أو حدث معين أو حتى شعور انتباني عند موقف معين.

من كان خلف نجاحك؟

أكبر عامل ساعدني على النجاح هو انني اشتغلت على نفسي بدعم من والدي ووالدتي حفظهما الله. أيضاً مديري اﻷستاذ عبدالرحيم الذى آمن بقدراتي ودعمني معنوياً. فأبي وأمي والأستاذ عبدالرحيم كانوا مؤمنين بأنه سيكون لي شأن في يوم من اﻷيام.

ما يحفز سونيا؟

حديث نفسي. هناك صوت في أذني يقول “أنت تستطعين عمل شيء، واصلي المسيرة“. انا شخص أحفز نفسي بنفسي. أنا شخص ممتنة لنفسي. هذا لايعني أنني لا أسمع لغيري من المحفزين لكن أنا أولى بتحفيز نفسي.

“لكل جواد كبوة” ماهي الكبوة التى وقعت فيها وماذا تعلمتِ منها؟

انا كنت شخصية متسرعة واتخذ قراراتي بسرعة. أتذكر اني في يوم من الأيام وقعت عقد شراكة دون إستشارة أي شخص. أفتكر إن والدي قال لي أحذري “الشوك” في حياتك العملية. لم افهم العلاقة بين الشوك وتوقيعي للعقد. وبعدها عرفت أن الشوك أو “شوك” هي إختصارات لثلاث كلمات وهي: شراكة، وكالة، كفالة. بعدها قررت أنني اتروى واتريث وافكر قبل إتخاذ أي قرار.

ماهو أصعب قرار اتخذتيه في حياتك؟

أنني أكون مدربة وكوتش حرة (Freelancer).

إذا كان بإمكانك البدء من جديد، فماذا كنت ستفعلين مختلف؟

كنت سأتعلم لغتين أو ثلاث. وكنت سأعمل كمرشد سياحي أجوب العالم كي أتعلم وأتعرف على ثقفات الشعوب اﻷخرى.

اصعب موقف حصل لك أثناء عملية الكوتشينج؟

أنني منذ سنتين وأنا أعمل جلسات كوتشينج لمستفيد وبعد سنتين أكتشفت أن المستفيد يحتاح لمعالج نفسي. فقررت إيقاف جلسات الكوتشينج وتحويلها لمعالج نفسي.

اصعب موقف مر عليك في حياتك؟

أصعب موقف مر علي هو وفاة جدي والد أمي. وكان جدي عزيزعلى. فقد توفاه الله في خارج الاردن ولم استطع رؤيته. أفتكر كل تفاصيل وفاته إلى اليوم. رحمك الله ياجدي.

ماذا يعني الترفيه لك؟

السفر. انا أحب السفر.

الترفية يعني لي الإجتماع مع أحب الناس الي من أهل وأحباب وأصدقاء.

ماذا يعني الاستمتاع بالحياة لسونيا؟

الصحة الجيدة. انا شخص بتهمه العلاقات الإجتماعية. وجود أهلي وناسي وأصحابي في حياتي وبالذات الذي يفهمونني.

ما هو اليوم المثالي لسونيا؟

انا شخصية صباحية. استقيظ في الصباح الباكر. ابدأ صباحي بقهوة الصباح كعادة الكثير من أهل الشام. فأنا اعشق القهوة.

أقوم بأداء مهامي ومن ثم إما اذا انا وصديقاتي لشرب كوب من القهوة في أحد المرافق أو اجلس في البيت مع والدتي.

ما النصيحة التي تقدمينها لشخص مبتدأ في الكوتشينج؟

أقرأ ثم أقرأ ثم أقرأ. تعلم من تجارب الآخرين.

ماذا تعلمتِ من جائحة كورونا؟

انا شخص مهنياً جداَ منظمة ولكن دائرتي ومحيطي الصغيرغير منظم أو مرتب. ولكن اثناء فترة الحجر المنزلي وقع في يدي مقطع لفتاة منظمة في دائرتها ومحيطها الصغير، تعلمت منه الكثير.

جائحة كورونا جعلتني طويلة البال وأن أحس بقيمة الحياة أكثر.

يمكن التواصل مع الكوتش سونيا عبر قوات التواصل التالية:

انستقرام (https://www.instagram.com/Sonia_Sharar/)

فيسبوك (https://www.facebook.com/sonia.abusharar)

اللينكد ان (https://www.linkedin.com/in/sonia-abusharar-freelance-trainer-63b44032/)

الحياة حلوة بس نفهمها

الحياة حلوة بس نفهمها

أكيد الحياة حلوة بس نفهمها. كنت غردت في السابق بـ(إذا كنت تنتظر أن تنتهي أزمة كورونا لترجع وتعود لحياتك السابقة فقد خسرت أو فاتك الدرس كله). توتير

إذاً ماهو الدرس الذي قد يفوتك؟

الاستمتاع بالحياة.

نعم اﻹستماع بالحياة. لأن الحياة حلوة. ويكون الإستمتاع بالحياة أولاً بطاعة الله عزة وجل. فالغرض اﻷساسي من وجودنا في هذه الحياة هو عبادة الله عز وجل حيث قال سبحانه وتعالى، (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)، كي نصل في النهاية إلى الهدف المنشود واﻷسمى، (جَنَّةٍ عَرْضُهَا ٱلسَّمَٰوَٰتُ وَٱلْأَرْضُ).

يكون الإستمتاع بالحياة عندما تكون حياتنا متوازنة في كل محاورها أو مجالاتها. فالحياة المتوازنة مصدر للسعادة وعدم الشعور بالتقصير. خلق حياة متوازنة مهارة يمكنك أن تتعلمها ولكنها ستأخذ منك بعض الوقت، فلا تستعجل النتائج.

ماذا يعني حياة متوازنة؟

بكل بساطة “أن تعطي كل ذي حق حقه” وأن لا يطغى محورٍ ما على المحاور اﻷخرى في حياتك. فمثلاً بعض الناس يقضي الساعات الطوال في مقر عمله. أو البعض يقضي كل وقت فراغ لديه في حياته مع أصدقائه. وعلى النقيض تجد من لا يخرج من بيته البتة فهو “بيتوتي” ولا يعرف سوى أهل بيته والقليل من زملاء العمل.

فمثلاً لو كانت حياتك العائلية غير متزنة وبها مشاكل فسوف تؤثر على تفكيرك وتركيزك وبالتالي ستؤثر على صحتك وإذا ضعفت صحتك قل إنتاجك وهنا سوف تتأثر حياتك المهنية وعلاقاتك الاجتماعية.

كيف تجعل حياتك متوازنة؟

تختلف اهتمامات وأولويات شخص عن آخر. لذلك تختلف محاور حياتهم وعادة ما تكون عدد محاور الحياة بين الستة والثمانية. خلصت في حياتي إلى ثمانية محاور أعتقد أنها اقرب لواقعنا العربي واﻹسلامي. وليس بالضرورة أن تكون محاور حياتك مشابهة لمحاور حياة شخص آخر وليس أيضاً بالضرورة أن تكون محاور حياتك ثمانية محاور. بعض الناس لدية ستة محاور مهمة في حياته وبعضهم لدية سبعة تزيد أو تقل.

إذا أردت الذهاب إلى مكان ما، يجب عليك معرفة مكانك الحالي. وكذلك إذا أردت خلق توازن في حياتك فعليك معرفة أين انت الآن. وهنا يأتي دور عجلة الحياة. فهي أداة بسيطة لكنها قوية وتمنحك نظرة شمولية من اﻷعلى لحياتك وماهي المحاور التي تحتاج إلى تطوير وتحسين. محاور الحياة الثمانية هي:

  1. المحور الديني والروحاني: علاقتك مع الله سبحانه وتعالى.
  2. المحور الصحي: صحتك العامة
  3. المحور العائلي: علاقتك مع زوجتك وأبنائك وأبويك وإخوانك
  4. المحور الاجتماعي: علاقتك مع اﻷقارب والأصدقاء
  5. المحور المهني: عملك أو تجارتك أو دراستك لو كنت طالب.
  6. محور بيئة الحياة: مسكنك وسيارتك ومزرعتك، أي ممتلكاتك التي تعيش فيها.
  7. محور الترفية: هل تعطي نفسك حقها في الترفيه؟
  8. محور تطوير الذات: هل تطور ذاتك من دورات وقراءة وغيرها.

يمكن خلق توازن في حياتك بأداء تمرين عجلة الحياة. التمرين مبني على تقيم رضاك من 1 إلى 10 عن كل محور من محاور الحياة الثمانية. لأداء التمرين قم بالخطوات التالية:

  • ارسم دائرة كبيرة في وسط ورقة ثم قم برسم خط أفقي وآخر رأسي في وسط الدائرة. وأيضاً أرسم خطين على شكل X كما هو مبين في المقطع التالي:
  • قم بكتابة المحاور الثمانية على محيط كل جزء في العجلة (الدائرة) كما هو مبين في المقطع التالي:
  • قبل تقيم مدى رضاك عن كل محور من محاور حياتك، حدد ماذا تعنى 10 من 10 لك.

مثال: المحور الديني
نفترض بان المستوى الذي ستكون عنه راضٍ عن نفسك ويعني لك على الأقل 9 من 10 كالتالي:

  • تصلي الفروض كلها في المسجد.
  • تختم القرآن 5 مرات في السنة.
  • تصلي 10 ركعات من السنن الرواتب في اليوم.
  • تصلي الوتر كل ليلة.
  • تصلي صلاة الضحى.
  • تتصدق كل أسبوع بمبلغ معين.
  • تساعد 4 أشخاص كل أسبوع ولو بكلمة طيبة.

فلو كنت مثلا تقوم بأداء التالي:

  • تصلي فقط ثلاث فروض المسجد.
  • تختم القرآن مرة واحد في السنة في رمضان.
  • تصلي 2-4 ركعات من السنن الرواتب في اليوم.
  • تتصدق بمبلغ معين في الأسبوع

فلعلك تقيم نفسك 5 من 10 في هذا المحور.

اﻵن وبعد الانتهاء من تمرين عجلة الحياة؟ هل أنت راضٍ عنها؟ ماهي المحاور التي تحتاج إلى تحسين؟ وهنا يأتي دور الكوتش في مساعدة المستفيد (الكوتشي) في وضع أهداف لتحسين المحاور التي بها قصور.

الحياة حلوة بس نفهمها.

إذا كنت لم تسمع بالكوتشينج من قبل يمكنك قراءة هذا المقال لمعرفة المزيد: الكوتشينج

لمشاركة المقال أو طباعتة أو إرساله بالبريد الاليكتروني أرجو الضغط على احد الأيقونات التالية:

الكوتشينج

كلمة كوتشينج هي كلمة إنجليزية معناها العربة التي تنقل الناس من مكان لآخر وليس لها مرادف في اللغة العربية يعطي المعنى الحقيقي لها. أستحسن بعض المهتمين بعلم الكوتشينج إلى ترك هذه الكلمة كما هي حتى تعطي المعني الصحيح للكوتشينج مثل كلمة إستراتيجية وكلمة أليكتروني وكلمة رادار وكلمة ميكروفون وغيرها الكثير من الكلمات التي تم نقلها كما هي من اللغة اﻹنجليزية إلى اللغة العربية.

عرف الكثير، من المهتمين، الكوتشينج بعدة تعاريف، فمثلاً اﻹتحاد الدولي للكوتشينج عرفه بعلاقة شراكة مع المستفيد في عملية تحفز التفكير والإبداع لديه وتلهمه ليضاعف قدراته وإمكانياته الشخصية والمهنية.

كما عرف جون ويتمور الكوتشينج في كتابه Coaching for Performance بأنه إطلاق العنان لإمكانيات الأشخاص لزيادة أداءهم إلى أقصى حد.

إذاً ماهو الكوتشينج ؟

الكوتشينج هو عملية تعاونية ممنهجة ومركزة حول حل مشكلة المستفيد وتحسين أداءه وموجهة نحو النتائج. يُسهل فيها الكوتش تعليم ونمو وزيادة وعي المستفيد.

إذاً هي عملية والعملية عبارة عن سلسلة من الخطوات والقرارات المترابطة لتحقيق نتيجة محددة. تبدأ هذه العملية بحوار بين الكوتش و المستفيد. وهذا الحوار بمنهجية معينة يبدأ بسؤال المستفيد عن المشكلة التي يرغب في حلها، سواء كانت مشكلة في حياته أو عمله. ولا أقصد هنا بكلمة مشكلة بعينها. بل كل مايعيق تقدم المستفيد من تحديات وعدم وجود خطة لحياته او عدم وجود أهداف أو رغبته في ترك عادة معينة أو تعلم عادة جديدة.

تبدأ عملية الكوتشينج عندما يتفق الكوتش مع المستفيد عن مشكلته المراد حلها. وهنا يقوم الكوتش بسؤال المستفيد أسئلة عميقة من شأنها خلق الوعي لديه كي يصل لمرحلة اﻹدراك بمشكلته، أي يصل لمرحلة “أها“. ومن ثم يتعمق الكوتش في اﻷسئلة لإيجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلة. لاحظ بأن الكوتش لايعطي حلول بل يحاور المستفيد إلى أن يصل إلى الحل. المستفيد هو أكثر الناس خبرةً بحاله ومشاكله ولكنه قد لم يستمع لنفسة ولم يعطي نفسة فرصة للإستراخاء والسماح للأفكار بالطفو على السطح. وهنا يكمن جمال الكوتشينج. فدور الكوتش هو توفير المساحة للمستفيد ﻹخراج ما بداخله من إبداعات.

متى تنتهي عملية الكوتشينج؟

هناك نوعين من الإنتهاء: الأول هو إنتهاء جلسة الكوتشينج، وعادة في جلسة الكوتشينج يقوم الكوتش بالتركيز على تحدي أو مشكلة من مشاكل المستفيد إذا كان لديه عدة مشكلات. وهنا تنتهي عملية (جلسة) الكوتشينج بعد أن يصل المستفيد إلى حل لمشكلته وتحويلها لهدف ووضع خطة لإنجازه. وأما بالنسبة لعملية الكوتشينج الكلية لحل كل مشاكل المستفيد فتنتهي أما بحل جميع مشاكل العميل أو بإنتها مدة اﻹتفاق بين الكوتش والمستفيد.

روابط ذات علاقة في التطوير الشخصي: كثرة كلمات المرور (الباسوردات)… ماهو الحل؟

لمشاركة المقال أو طباعتة أو إرساله بالبريد الاليكتروني أرجو الضغط على احد الأيقونات التالية: