الحياة حلوة بس نفهمها

الحياة حلوة بس نفهمها

أكيد الحياة حلوة بس نفهمها. كنت غردت في السابق بـ(إذا كنت تنتظر أن تنتهي أزمة كورونا لترجع وتعود لحياتك السابقة فقد خسرت أو فاتك الدرس كله). توتير

إذاً ماهو الدرس الذي قد يفوتك؟

الاستمتاع بالحياة.

نعم اﻹستماع بالحياة. لأن الحياة حلوة. ويكون الإستمتاع بالحياة أولاً بطاعة الله عزة وجل. فالغرض اﻷساسي من وجودنا في هذه الحياة هو عبادة الله عز وجل حيث قال سبحانه وتعالى، (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)، كي نصل في النهاية إلى الهدف المنشود واﻷسمى، (جَنَّةٍ عَرْضُهَا ٱلسَّمَٰوَٰتُ وَٱلْأَرْضُ).

يكون الإستمتاع بالحياة عندما تكون حياتنا متوازنة في كل محاورها أو مجالاتها. فالحياة المتوازنة مصدر للسعادة وعدم الشعور بالتقصير. خلق حياة متوازنة مهارة يمكنك أن تتعلمها ولكنها ستأخذ منك بعض الوقت، فلا تستعجل النتائج.

ماذا يعني حياة متوازنة؟

بكل بساطة “أن تعطي كل ذي حق حقه” وأن لا يطغى محورٍ ما على المحاور اﻷخرى في حياتك. فمثلاً بعض الناس يقضي الساعات الطوال في مقر عمله. أو البعض يقضي كل وقت فراغ لديه في حياته مع أصدقائه. وعلى النقيض تجد من لا يخرج من بيته البتة فهو “بيتوتي” ولا يعرف سوى أهل بيته والقليل من زملاء العمل.

فمثلاً لو كانت حياتك العائلية غير متزنة وبها مشاكل فسوف تؤثر على تفكيرك وتركيزك وبالتالي ستؤثر على صحتك وإذا ضعفت صحتك قل إنتاجك وهنا سوف تتأثر حياتك المهنية وعلاقاتك الاجتماعية.

كيف تجعل حياتك متوازنة؟

تختلف اهتمامات وأولويات شخص عن آخر. لذلك تختلف محاور حياتهم وعادة ما تكون عدد محاور الحياة بين الستة والثمانية. خلصت في حياتي إلى ثمانية محاور أعتقد أنها اقرب لواقعنا العربي واﻹسلامي. وليس بالضرورة أن تكون محاور حياتك مشابهة لمحاور حياة شخص آخر وليس أيضاً بالضرورة أن تكون محاور حياتك ثمانية محاور. بعض الناس لدية ستة محاور مهمة في حياته وبعضهم لدية سبعة تزيد أو تقل.

إذا أردت الذهاب إلى مكان ما، يجب عليك معرفة مكانك الحالي. وكذلك إذا أردت خلق توازن في حياتك فعليك معرفة أين انت الآن. وهنا يأتي دور عجلة الحياة. فهي أداة بسيطة لكنها قوية وتمنحك نظرة شمولية من اﻷعلى لحياتك وماهي المحاور التي تحتاج إلى تطوير وتحسين. محاور الحياة الثمانية هي:

  1. المحور الديني والروحاني: علاقتك مع الله سبحانه وتعالى.
  2. المحور الصحي: صحتك العامة
  3. المحور العائلي: علاقتك مع زوجتك وأبنائك وأبويك وإخوانك
  4. المحور الاجتماعي: علاقتك مع اﻷقارب والأصدقاء
  5. المحور المهني: عملك أو تجارتك أو دراستك لو كنت طالب.
  6. محور بيئة الحياة: مسكنك وسيارتك ومزرعتك، أي ممتلكاتك التي تعيش فيها.
  7. محور الترفية: هل تعطي نفسك حقها في الترفيه؟
  8. محور تطوير الذات: هل تطور ذاتك من دورات وقراءة وغيرها.

يمكن خلق توازن في حياتك بأداء تمرين عجلة الحياة. التمرين مبني على تقيم رضاك من 1 إلى 10 عن كل محور من محاور الحياة الثمانية. لأداء التمرين قم بالخطوات التالية:

  • ارسم دائرة كبيرة في وسط ورقة ثم قم برسم خط أفقي وآخر رأسي في وسط الدائرة. وأيضاً أرسم خطين على شكل X كما هو مبين في المقطع التالي:
  • قم بكتابة المحاور الثمانية على محيط كل جزء في العجلة (الدائرة) كما هو مبين في المقطع التالي:
  • قبل تقيم مدى رضاك عن كل محور من محاور حياتك، حدد ماذا تعنى 10 من 10 لك.

مثال: المحور الديني
نفترض بان المستوى الذي ستكون عنه راضٍ عن نفسك ويعني لك على الأقل 9 من 10 كالتالي:

  • تصلي الفروض كلها في المسجد.
  • تختم القرآن 5 مرات في السنة.
  • تصلي 10 ركعات من السنن الرواتب في اليوم.
  • تصلي الوتر كل ليلة.
  • تصلي صلاة الضحى.
  • تتصدق كل أسبوع بمبلغ معين.
  • تساعد 4 أشخاص كل أسبوع ولو بكلمة طيبة.

فلو كنت مثلا تقوم بأداء التالي:

  • تصلي فقط ثلاث فروض المسجد.
  • تختم القرآن مرة واحد في السنة في رمضان.
  • تصلي 2-4 ركعات من السنن الرواتب في اليوم.
  • تتصدق بمبلغ معين في الأسبوع

فلعلك تقيم نفسك 5 من 10 في هذا المحور.

اﻵن وبعد الانتهاء من تمرين عجلة الحياة؟ هل أنت راضٍ عنها؟ ماهي المحاور التي تحتاج إلى تحسين؟ وهنا يأتي دور الكوتش في مساعدة المستفيد (الكوتشي) في وضع أهداف لتحسين المحاور التي بها قصور.

الحياة حلوة بس نفهمها.

إذا كنت لم تسمع بالكوتشينج من قبل يمكنك قراءة هذا المقال لمعرفة المزيد: الكوتشينج

لمشاركة المقال أو طباعتة أو إرساله بالبريد الاليكتروني أرجو الضغط على احد الأيقونات التالية:

الكوتشينج

كلمة كوتشينج هي كلمة إنجليزية معناها العربة التي تنقل الناس من مكان لآخر وليس لها مرادف في اللغة العربية يعطي المعنى الحقيقي لها. أستحسن بعض المهتمين بعلم الكوتشينج إلى ترك هذه الكلمة كما هي حتى تعطي المعني الصحيح للكوتشينج مثل كلمة إستراتيجية وكلمة أليكتروني وكلمة رادار وكلمة ميكروفون وغيرها الكثير من الكلمات التي تم نقلها كما هي من اللغة اﻹنجليزية إلى اللغة العربية.

عرف الكثير، من المهتمين، الكوتشينج بعدة تعاريف، فمثلاً اﻹتحاد الدولي للكوتشينج عرفه بعلاقة شراكة مع المستفيد في عملية تحفز التفكير والإبداع لديه وتلهمه ليضاعف قدراته وإمكانياته الشخصية والمهنية.

كما عرف جون ويتمور الكوتشينج في كتابه Coaching for Performance بأنه إطلاق العنان لإمكانيات الأشخاص لزيادة أداءهم إلى أقصى حد.

إذاً ماهو الكوتشينج ؟

الكوتشينج هو عملية تعاونية ممنهجة ومركزة حول حل مشكلة المستفيد وتحسين أداءه وموجهة نحو النتائج. يُسهل فيها الكوتش تعليم ونمو وزيادة وعي المستفيد.

إذاً هي عملية والعملية عبارة عن سلسلة من الخطوات والقرارات المترابطة لتحقيق نتيجة محددة. تبدأ هذه العملية بحوار بين الكوتش و المستفيد. وهذا الحوار بمنهجية معينة يبدأ بسؤال المستفيد عن المشكلة التي يرغب في حلها، سواء كانت مشكلة في حياته أو عمله. ولا أقصد هنا بكلمة مشكلة بعينها. بل كل مايعيق تقدم المستفيد من تحديات وعدم وجود خطة لحياته او عدم وجود أهداف أو رغبته في ترك عادة معينة أو تعلم عادة جديدة.

تبدأ عملية الكوتشينج عندما يتفق الكوتش مع المستفيد عن مشكلته المراد حلها. وهنا يقوم الكوتش بسؤال المستفيد أسئلة عميقة من شأنها خلق الوعي لديه كي يصل لمرحلة اﻹدراك بمشكلته، أي يصل لمرحلة “أها“. ومن ثم يتعمق الكوتش في اﻷسئلة لإيجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلة. لاحظ بأن الكوتش لايعطي حلول بل يحاور المستفيد إلى أن يصل إلى الحل. المستفيد هو أكثر الناس خبرةً بحاله ومشاكله ولكنه قد لم يستمع لنفسة ولم يعطي نفسة فرصة للإستراخاء والسماح للأفكار بالطفو على السطح. وهنا يكمن جمال الكوتشينج. فدور الكوتش هو توفير المساحة للمستفيد ﻹخراج ما بداخله من إبداعات.

متى تنتهي عملية الكوتشينج؟

هناك نوعين من الإنتهاء: الأول هو إنتهاء جلسة الكوتشينج، وعادة في جلسة الكوتشينج يقوم الكوتش بالتركيز على تحدي أو مشكلة من مشاكل المستفيد إذا كان لديه عدة مشكلات. وهنا تنتهي عملية (جلسة) الكوتشينج بعد أن يصل المستفيد إلى حل لمشكلته وتحويلها لهدف ووضع خطة لإنجازه. وأما بالنسبة لعملية الكوتشينج الكلية لحل كل مشاكل المستفيد فتنتهي أما بحل جميع مشاكل العميل أو بإنتها مدة اﻹتفاق بين الكوتش والمستفيد.

روابط ذات علاقة في التطوير الشخصي: كثرة كلمات المرور (الباسوردات)… ماهو الحل؟

لمشاركة المقال أو طباعتة أو إرساله بالبريد الاليكتروني أرجو الضغط على احد الأيقونات التالية:

كثرة كلمات المرور (الباسوردات)… ماهو الحل؟

في الآونة الأخيرة ومع وفرة الانترنت وكثرة مواقعها أصبح لدى الفرد منا  ما لايقل عن عشر كلمات مرور (باسوردات) وقد تصل إلى خمسين. بل أنني قرأت في أحد المواقع بأن أحدهم عنده ومايقارب مائة كلمة مرور. فهناك كلمة مرور لحساب البنك وربما لدى الواحد منا حسابين أو أكثر في بنوك مختلفة إضافة إلى البريد الاليكتروني والتي قد تصل حساباته إلى خمس او ست حسابات كالجي ميل وياهو وهوت ميل بالإضافة إلى حسابات التويتر والفيس بوك وغيرها. فقل أن ندخل موقع إلا ويطلب منا التسجيل للإستقادة من خدماته.

ماهي أهمية كلمات المرور؟ وماهي كيفية التعامل معها؟

كلمات المرور هي المفاتيح لمعلومات او لأماكن مهمة لا يحق لأحد الدخول اليها غير صاحبها. فيجب أن تكون معقدة وقوية ومتعددة الأحرف وليست قصيرة او تحتوي على كلمات معروفة حتى لايتمكن قراصنة الانترنت من تخمينها  بطريقة Brute Force. كما يجب عدم كتابتها في أي مكان يمكن لأي شخص سرقتها واستخدامها. وعلى الرغم من ذلك، فبعض المستخدمين يستخدموا كلمات مرور سهلة كأرقام متسلسلة أو تركيبة من أرقام وحروف متسلسلة. ومما يزيد الطين بلة أن بعض المستخدمين يكتب كلمات المرور على قصاصة ورق ويضعها على جهازه فهو كالذي يضع بطاقة الصراف الآلي مع قصاصة ورق بها الرقم السري في محفضته. كما يفضل البعض إستخدام كلمة مرور واحدة لكل الحسابات وهذه فكرة غير مستحسنة فمثلاً لو أن كلمة مرور الفيس بوك تسربت فإن الحساب البنكي أصبح في خطر.

إن كثرة كلمات المرور وتذكرها أصبح أمراً مزعجاً لذلك يصاب المرء بالإحباط عند كل مرة يدخل فيها إلى موقع يطلب اسم مستخدم وكلمة مرور حيث يتوقف قليلاً محاولاً تذكر كلمة المرور مع تخوف من تعليق الحساب إذا تعدت المحاولات الخاطئة عن الحد المسموح به وعادة ما تكون ثلاث محاولات.

يستخدم البعض عدة حلول مختلفة للتعامل مع كثرة كلمات المرور سأسرد بعض منها كالتالي:

حل التصنيف

هذه الحل مبني على تصنيف كلمات المرور حسب أهميتها:

  • الحسابات المهمة أو الحساسة مثل حسابات البنوك
  • الحسابات متوسطة الأهمية مثل حسابات البريد الأليكتروني
  • الحسابات الغير مهمة مثل حسابات الفيس بوك وغيرها.

وبعدها يتم إنشاء ثلاث كلمات مرور مختلفة لكل تصنيف كلمة مرور وتكون قوتها حسب أهمية التصنيف. فمثلا لو كان لدى احدنا ثلاثة حسابات بنكية فستكون تحت التصنيف الأول وسيكون لها نفس كلمة المرور. وأما بالنسبة للحسابات المتوسطة الأهمية فسيكون لها كلمة مرور أخرى وهكذا.

الحل التقني

وهنا يقوم المستخدم باستخدام مواقع او برامج مثل lastpass.com و keepass.com والتي تقوم بتخزين جميع كلمات مرور المستخدمين لديهم ويقوم المستخدم فقط بتذكر كلمة مرور الدخول لموقعهم او برنامجهم.

في نظري الحل الاول (حل التصنيفات) مقبول ولكن تبقى مسألة إستخدام كلمة مرور واحدة لعدة حسابات فكرة غير مستحسنة. أما الحل التقني فغير مقبول وذلك لأن كتابة أو نقل كلمات المرور من ذاكرة المرء إلى وسط محسوس كالاوراق او مواقع انترنت او برامج  يعرض هذه المعلومات الحساسة إلى السرقة.إذاً ماهو الحل الأمثل؟

إذاً ماهو الحل الأمثل؟

بعد عدة محاولات هنا وهناك وتجربة عدة حلول لم اجد اي حل من هذه الحلول مناسباً او قوي لذلك قمت بعمل نظام خاص لكلمات المرور كالتالي:

أكتب جميع الحسابات والمواقع التي لها كلمة مرور مثل:

01 البنك 1
02 البنك 2
03 الفيس بوك
04 التوتير
05 البريد الأليكتروني الشخصي
06 البريد الاليكتروني الخاص بالعمل
07 حساب آخر 1
08 حساب آخر 2
09 موقع أمازون
10 موقع تجارة اليكترونية

وبعد ذلك أنشئ معادلة لكلمة المرور مثل المعادلات التي درسناها في المرحلة الثانوية والتي تحتوي على متغيرات يعرفها صاحبها فقط. أسرد منها مثالين للتوضيح:

المعادلة الأولى

_()[XX]#[الحرف الاخير (صغير) من اسم الموقع][الحرف الأول (كبير) من اسم الموقع]

الكلمات التي بين الأقواس المربعة هي متغيرات. المتغير XX هو رقم الحساب كما هو مبين أعلاة. فمثلًا موقع تويتر (Twitter.com) له رقم 04. لذلك فإن كلمة المرور لموقع توتير تكون كالتالي: _()Tr#04. وبنفس الطريقة فإن كلمة مرور موقع أمازون (Amazon.com) تكون _()09#An وهكذا.

المعادلة الثانية

[الحرف الاخير (كبير) من اسم الموقع]/[الحرف الأول (صغير) من اسم الموقع]#[XX]@!

في هذه الحالة تكون كلمتي مرور التويتر وامازون كالتالي:

  • التويتر: 04t/R#@!
  • أمازون: 09a/N#@!

هذه كلمات مرور صغيرة جداً ولكنها قوية. جرب قوة كلمات مرورك عن طريق هذا الموقع: passwordmeter.com

كما يمكنكم توليد كلمات مرور قوية جداً عن طريق الموقع التالي: strongpasswordgenerator.com

من كانت لديه فكرة لحل كثرة كلمات المرور فليكتبها في الملاحظات مشكوراً لتعم الفائدة.